وادي لجب بمحافظة الريث في جازان أعجوبة السياحة السعودية ينتظر الخدمات

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

شبكه نادي الصحافة السعودي -جازان - زهراء خالد 

يقع ( وادي لجب ) في المملكة العربيّة السّعوديّة، وتحديداً في منطقة جازان الواقعة إلى الجهة الجنوبيّة الغربيّة من المملكة، ويعتبر هذا الوادي من ضمن أراضي تهامة في السعوديّة، وهو تابعٌ للجبال المعروفة في المنطقة باسم ( جبال الريث ). وإنّ وادي لجب يتمثّل بشقّ صخريّ، يشكّل بدوره مجرى لمياه السيل التي تخترقه، وذلك لما فعلته به المياه وبفعل أعمال النحت التي شكّلت في الصخر طريقاً لها. ووادي لجب هو ذلك الوادي الحاصل نتيجةً لالتقاء واديين ببعضهما البعض، حيث يسمّى الوادي الأوّل بـ ( معرى ) والثاني ( لجب )، يكوّنا مع بعضهما البعض وادي لجب، وهذا الوادي بدوره لم يدخله أحد إلاّ وأصاب قلبه الخوف والهلع، وذلك نظراً لارتفاعه العالي ومجراه الضيّق، حيث يذكر بأنّ ارتفاعه يتراوح بين 300 متراً حتّى 800 متراً في بعض الأماكن وهو بدوره يعد ارتفاعا حادّاً، أمّا عرضه فإنه يتراوح ما بين 4 أمتار إلى 6 أمتار في مناطق منعطفاته، ويبلغ طول هذا الوادي 15 كيلو متر مربّع، إلاّ أنه بشكلّ متعرّج، وسيوله تصبّ في الوادي العملاق المعروف باسم ( وادي بيش ). يعتبر وادي لجب متنزّهاً لأهل المنطقة وأيضاً للزائرين لها، وبالرّغم من أنّه يشكّل خطراً نوعاً ما خاصّة عندما تشتدّ السيول فيه، إلّا أنّه يبقى من الأماكن المفضّلة للسكّان، نظراً لاعتباره كثير الخضار وخاصّة على جانبيه، حيث تكثر الأعشاب التي تنبت في الصخر، إضافة إلى كثرة الأشجار فيه. إنّ ما يلفت في وادي لجب هو وجود الحديقة التي يسموّنها ( الحديقة المعلّقة )، حيث إنّها ترتفع هذه الحديقة عن مستوى الوادي ما يقارب الـ 200 متراً، ومنها يتفرّع علوّ آخر حيث يصل إلى قرابة الـ 400 متراً، فيصِل ارتفاع الأشجار فيها إلى ما يزيد عن عشرة أمتار للشجرة، ومن خلال السير في هذا الوادي المخيف، يمكنك أن تشاهد الكثير من الصخور المشكلّة طبقات، والتي تحتوي على الكثير من البازلت وأيضاً الرّخام، وهنالك الجرانيت، وأيضاً الصخور الناريّة والمتحوّلة أيضاً، وهنالك الصخور المعروفة باسم ( الخورم ) الشهيرة في المكان والتي تبني النحل فيها أوكارها والتي تكون ممتلئة بالعسل. إنّ ما يميّز هذا الوادي، أو السمّة التي تلتصق فيه هي استحالة وصول الإنسان إليه، وحتّى من السكّان الذين يسكنون بالقرب منه والذي يعرفون كلّ تعرّجاته وارتفاعاته، فهو غنيّ بالعروق الصخريّة المعدنيّة، وما يثير الريبّة أيضاً في أنّ الشمّس تكاد تصل إليه لبضع دقائق معدودة، حيث إنّه عميق جداً، إضافةً لوجود انكسار صخري قلّ نظيره وخاصّة في منطقة الشّرق الأوسط كلّها. إنّ المهتميّن في شأن السياحة العالمية، وخاصّة الغرب منهم قد يروا بأنّ لهذا الوادي مستقبلاً سياحيّاً ينتظره، وذلك لما ذكرناه سابقاً من تميّزه بشق انكساري نادر في الشرق الأوسط، فهو مغامرة تثير عشّاق هواية التسلّق كونه يتمتّع بارتفاعات شاهقة، ويمتلك طبيعة ساحرة مثيرة.
بالاضافة إلى أن هذا الوادي يحتوي على حدائق معلقة غاية في الجمال. تقع هذه الحدائق على ارتفاع يزيد عن 200 متر من الوادي، ثم يعلوها ارتفاع آخر يصل إلى 400 متر، وهذه المنطقة الطبيعية تشكل بالفعل حديقة معلقة يصل ارتفاع أشجارها إلى أكثر من 10 أمتار. ويشاهد الزائر لوسط الوادي عدة طبقات صخرية منها الجرانيت والرخام والبازلت والصخور المتحولة والصخور النارية، وما يسمى بصخور “الخورم” التي اتخذ منها النحل خلايا الصحيفة تجولت في الوادي والتقت عدد من المتنزهين من داخل المنطقة وخارجها ومن جنسيات أجنبية ممن يعملون في بعض السفارات من ألمانيين وفرنسيين وغيرها وقد تحدث كلا من المواطن يحي الطالعي ومحمد بكاري ومحسن عداوي بأنهم يأتون الوادي للتنزة والذي يعتبر معجزة ربانية ونادر وجود مثله في العالم الا انه ينقصة بعض الخدمات كالسفلته للطريق اليه والإنارة والمطاعم والبوفيات وأماكن للنساء ودورات مياه مضيفين بقولهم
‏‎: يُعدّ وادي لجب شقاً صخرياً تخترقه مياه السيول، وتحوله إلى طريق بفعل النحت. ويقع الوادي الجميل في منطقة جازان ضمن أودية تهامة، ويتبع لمحافظة الريث، ويعد متنزهاً لسكان المنطقة والقادمين إليها. واعتُمد وادي لجب مؤخراً من مجلس التنمية السياحية، بالتعاون مع هيئة السياحة والآثار، منطقة نموذجية لمزاولة هواية تسلق الجبال.
‏‎ ورغم ذلك تشكِّل مداهمة السيول في الوادي مصدراً خطراً جداً؛ فل لم يعد وادي “لجب” تلك اللؤلؤة السياحية التي يقصدها السياح، وخصوصاً من أبناء منطقة جازان، بعد أن شهد حوادث عدة، راح ضحيتها عددٌ من الشباب في مقتبل العمر. فخلال عامين احتُجز فيه قرابة ٥٠ شخصاً، فيما توفِّي داخله غرقاً ١١ شاباً، آخرها مساء اليوم؛ إذ قضى فيه شابان في العقد الثاني من العمر.
‏‎وبدوره قال احمد الريثي هناك” إحصائية لعدد من الأخبار التي نشرت عن الوادي خلال عامَيْن. ففي ٢٠ من شهر صفر من العام الماضي قضى شاب تشادي الجنسية مقيم بطريقة غير نظامية غرقاً في وادي لجب؛ وانتشلته فرقة الغوص بالدفاع المدني بمحافظة الريث و٣ باشرت فِرق الإنقاذ الجوي والأرضي بمديرية الدفاع المدني بجازان حادث احتجاز لـ27 شخصاً بالوادي ذاته، واستطاعت إخراجهم من الوادي بعد أن جرفت السيول مركبتَيْن من نوعَيْ نيسان وفورد. ‎ ويضيف ‎وفي ٢٢ أغسطس ٢٠١٣ أنقذت فِرقة الدفاع المدني بجبال الريث 9 محتجزين في وادي لجب، تحصنوا على خزان ماء، واستطاعت الفرقة إخراجهم وهم بحالة جيدة. وانتشلت فِرق الدفاع المدني بمنطقة جازان في ٢٨ أغسطس٢٠١٣ جثث ٦ مواطنين سعوديين؛ جرفتهم مياه السيول بالوادي.
‏‎وأخيراً، واقعة ؛ إذ انتشلت فِرقة الدفاع المدني بمحافظة الريث اليوم جثتَيْ غريقَيْن من مياه راكدة في الوادي ذاته وسائل الاعلام  تواصلت مع رئيس بلدية محافظة الريث المهندس مفرح الفيفي والذي اوضح بقوله
البلدية تدرس حاليا الوادي للوصول الى انسب المشاريع التي يمكن تنفيذها بما يحقق الجذب السياحي والامان من السيول والانهيارات الجبلية والنمو الاستثماري وهذا للمدى البعيد وتدرس ايضا صيانة المرافق الحالية وتاهيلها للاستفادة منها حاليا بشكل اكبر.                        


رضوان  عبدالله رضوان عبدالله
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

• مواليد لبنان ، صورعام 1962 • اجازة بالاداب واللغة الانكليزية من الجامعة اللبنانية 1993 . • حائز على دبلوم على المناهج الحديثة ( اللغة الانكليزية ) من وزارة التربية و التعليم اللبنانية عام 2000 • حائز على دبلوم بالثقافة البدنية / أكاديمية الثقافة البدنية ـ براغ عام 2001 • حائز على دبلوم تدريب مدربين من الجامعة اليسوعية عام 2005 • حائز على دبلوم دراسات عليا بالقيادة الادارية – جامعة القاهرة 2015 . مدير النشر و العلاقات الدولية في شبكة نادي الصحافة السعودي

2  436 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة