عفواً يا كبش الفداء

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
حادثة مدرسة أبي بكر الرازي جعلتني أرحل بذاكرتي بعيداً ، تذكرت أياماً خلت ، كنا لا نستطيع تسلم الشهادة إلا حين نسلم الكتب ، فهذه الطريقة علمتنا احترام الكتب والعناية بها ، حادثة البارحة جريمة جماعية كُل ساهم بها فمن الظلم أن يتحمل المدير وحده المسؤولية ويعفى من عمله بهذه الطريقة المجحفة (لو فعلاً تأكد إعفاءه من قبل الوزير) التي لا تليق بقائد المدرسة ولا بمسيرته التعليمية والكل يتفرج لن يكون كبش الفداء ، علينا أن نسأل أنفسنا من أين إكتسب أولادنا كل هذا الاستهتار؟ البيت يتحمل نصيبه والمعلمين والمدراء ومناهج التعليم والمجتمع بأكمله ، هل الأجهزة الذكية التي يشب عليها ابنائنا علمتهم هذا الإهمال ؟ أم أن عقولهم هي المضيعة ، أسئلة كثيرة حيرت عقولنا تحتاج الإجابة عليها من قبل أهل الإختصاص ؟ ؟؟ وعفوا ياكبش الفداء الكاتبة ... سمر دلعان شبكة نادي الصحافة السعودي


حنان الغامدي حنان الغامدي
عضو مسجل

107  231 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة