فيما امتثلوا لأوامر الاجراءات الاحترازية من جائحة كورونا سكان الدريعية من مشائخ وأعيان بصوت واحد ( شكراً ياخادم الحرمين )

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

علي المسملي / الدريعية / صامطة / صحيفة صوت جازان الالكترونية

 

ما إن اجتاحت كورونا العالم وقبل ان تظهر اول حالة اصابة كورونا في بلدنا تعاملت حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وبمتابعة للأحداث لحظة بلحظة بقيادة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمدبن سلمان أيده الله ونصره حتى حازت هذه الاجراءات الوقائية الاحترازية التي اتخذتها قيادتنا الرشيدة على اعجاب منظمة الصحة العالمية 
فقد تعاملت قيادتنا مع الجائحة بالعديد من الاجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس كذلك اصدر خادم الحرمين الشريفين العديد من القرارات والأوامر الملكية التي خففت العبئ على المتضررين جراء هذا المرض اذ توقفت كل الأنشطة في الدولة فما كان منه رعاه الله وحفظه الا أن يُشعر المواطن والمقيم في هذا البلد بأنه لن يضره الوضع الحالي وان الحياة والمعيشة مستمرة وطبيعية ولله الحمد والمنة حتى وان كنا في الحجر المنزلي والذي بالدرجة الأولى هو قرار حكيم لحمايتنا وسنعبر الى سبيل الأمان بعد القضاء على المرض قريباً باذن الله 
وسكان قرية الدريعية التابعة لمحافظة صامطة من مشائخ وأعيان والأهالي قد امتثلوا للقرارات الاحترازية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين للحد من انتشار فيروس كورونا
وقد استطلعت صحيفة صوت جازان الالكترونية آراء المواطنين في قرية الدريعية بخصوص هذه القرارات ومدى نجاحها في حال امتثل المواطنين لهذه الاجراءات والقرارات 

                 واليكم التقرير :
بدايةً التقينا به الشيخ هادي عثمان مسملي  والذي ذكر في حديثه شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده على هذه القرارات المباركة والتي تصب في مصلحة المواطن والمقيم في هذا البلد المبارك والتي تمثلها مملكة الانسانية قولاً وفعلاً وأضاف بأننا في المملكة العربية السعودية أكرمنا الله بقادة همهم الأول والأخير المحافظة على الوطن والمواطنين 
وختم حديثه بشكره لسكان القرية لامتثالهم للأوامر والقرارات الاحترازية والمتمثلة في منع التجول والبقاء في المنازل حتى تنجلي هذه الغمة ويزول الوباء باذن الله .

ثم التقينا بالشيخ حمد شيخين أحد أعيان القرية ووجهائها حيث ذكر أنه بفضل الله ثم بفضل ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده محمد بن سلمان حفظه الله وحكومتنا الرشيدة ووفق ما تقتضيه مصلحة البلاد والعباد صدر أمر حظر التجوُّل في جميع مناطق المملكة وذلك حرصًا من ولاة أمرنا حفظهم الله على حصر هذا الوباء وعدم تفشيه بين المواطنين وهذ الرأي السَّديد من ولاة أمرنا حفظهم الله قابله التزام من المواطنين بوعيهم لخطر هذا الوباء، وأبناء قريتنا الدريعية  جميعهم ولله الحمد ملتزمون بهذه الأوامر المباركة من ولاة أمرنا مثلها مثل سائر قرى ومدن المملكة داعياً الله جلَّ وعلا أنْ يُزيل عنا وعن بلادنا وعن جميع الناس هذا الوباء .

ان المُلكَ يزين بك سيدي 
والتقينا بالشيخ حسن زاهر اليامي امام وخطيب الجامع الغربي بالقرية حيث قال : بصفتي أحد افراد قرية الدريعيه فنقول لخادم الحرمين عندما يتزين الملوك بملكهم فإن الملك يزين بك وبفعالك جاءت العظائم فصدأ حديد ملكهم ونصع ذهب ملكك فسر على بركة الله فإني وأهل قريتي وشعبك مقيمون طوعا على أمرك .

ثم التقينا بالشيخ محمد حشران سهلي والذي علق 
بحمد الله على َمانحن فيه من نعم في ظل حكومتنا الرشيدة وماتقدمه في هذه الأيام للمواطن والمقيم من أجل سلامة الجميع من هذا الوباء الفتاك
ونحمد الله أن الاهالي ملتزمون بالحظر ومنهم أهالي قريتنا 
ونسأل الله أن يرفع عنا هذا البلاء .

حكمة الملك سلمان قادتنا للأمان 
كما التقينا بالاستاذ ادريس حسن صميلي المعلم بابتدائية الدريعية والذي حمدالله وشكره على نعمة الإسلام والأمان والاستقرار على هذه البلاد  الطيبه المباركه وهذه الحكومة  الرشيده فلا يوجد في العالم كله من يمد يد  العون للمواطنين  والمقيمين وحتى َمخالفي  الاقامه بالعلاج المجاني وهذا  من فضل ربي  ثم بفضل حكمة  ملكنا  سلمان  وولي عهده
وحفظا من ملكنا من  نشر  العدوى بين  الناس  امر  بمنع  التجول  ليلا  وذلك  من أجل  سلامة  الناس فنرحب  بقراره وعلى السمع  والطاعة والله يعزك يا اغلى وطن كما لاننسى اشادة منظمة الصحة العالمية بالاجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الصحة في الحد من انتشار الفيروس . 

شكراً لأبناء وأهالي القرية تعاونهم مع القيادة
ومن بين لقاءاتنا التقينا بالاستاذ حمد سهلي المرشد الطلابي بابتدائية الدريعية والذي ذكر بأن العالم يعيش هذه الأيام أزمة تفشي فيروس كورونا ونحن جزء من هذا العالم ودولتنا حفظها الله بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز حفظه الله وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان ايده الله ونصره حيث سارعت الدولة في التدابير الاحترازية حيث سخرت كل الامكانيات من أجل صحة الانسان في هذا البلد ومن هذا المنطلق قد لمست وغيري مدى التعاون الذي أظهره أبنائنا وأهالينا في القرية في امتثالهم للأوامر وشكراً للجميع على التعاون مع القيادة للحفاظ على صحة الجميع والحفاظ على هذا الوطن الغالي علينا جميعاً .

والتقينا بالاستاذ فيصل صميلي المعلم في ثانوية الدريعية والمدرب في نادي حطين الرياضي بصامطة والذي أكد على أن كوروناجائحة اجتاحت العالم وخطرعظيم وأغلب دول العالم عجزت منظومتها الصحية امام هذا الوباءالخطير وتخلت عن رعاياها الادولتناالعظيمة المملكة العربية السعودية بقيادتهاالحكيمة وبشعبهاالعظيم أثبتوأنهم من أفضل الشعوب رقياوعلماوحبالوطنهم فقدسارع مليكناالمحبوب بإجرات إحترازية في جميع المجالات ودعم وزارة الصحة وإعطائهاجميع الصلاحيات في مصلحة المواطن وأمربعلاج كل من يعيش في هذه البلادمجاناً وقدمت قرية الدريعية مثالانموذجيا في الامتثال وتطبيق التوجيهات والتعاون مع أجهزة الدولة الأمنية والصحية .

خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده علموا العالم كيف تكون حقوق الانسان واقعاً لاشعاراً
كما التقينا بالاستاذ عيسى عبدالله مسملي المعلم في مدرسة الجروب الابتدائية اذ حمدالله الذي من علينا بحكام طبقوا الاسلام ونشروه في العالم تطبيقاً عملياً اظهر سماحة الاسلام وأبهر العالم بهذاالدين وهذا قدر هذه الدولة وقدر حكامها حفظهم الله ان يكونوا سادة للعالم كما كان اسلافهم فهنيئاً لنا بحكامنا الذي نفخر بهم ونفاخر فمن هنا حفظت كرامة وحقوق الانسان، خادم الحرمين الشريفين وولي عهده يعلمون العالم كيف تكون حقوق الانسان واقعا لاشعارات .

ثم التقينا بالاستاذ احمدحسن سهلي المعلم في ابتدائية الدريعية وعضو المجلس البلدي بالسهي والذي ذكر بما أننا في خضم الحديث عن (كورونا) فقد ثبتت هذه المقولة (السعودية العظمى) بالمعنى الفعلي، وليس فقط بالمعنى اللفظي  
وما أبهر العالم بما فيه الدول المتقدمة هو مكانة الإنسان السعودي في عقل وقلب قيادته، من خلال الأولوية التي كانت أولا وثانيا وثالثا وعاشرا، دون الالتفاف لجوانب اقتصادية وما سواها، وعرت المملكة الكثير من الدول والمنظمات التي كانت تثرثر في ملف حقوق الإنسان، وقدمت الدرس لتلك الدول والمنظمات أن الإنسان أهم من المال والاقتصاد.
أما نحن كمجتمع سعودي فقد واكبنا قيادتنا في الالتزام بالتعليمات الخاصة بهذه الأزمة، بل كان (كورونا) بمثابة اختبار حقيقي لوعينا، ونجحنا في هذا الاختبار الصعب، ليس فقط من خلال الاستجابة بعدم الخروج من المنازل، أو اتباع التعليمات بعدم التجمعات، وسلك مناهج الوقاية، بل في مبادرات القطاع الخاص، وأيضا رجال الأعمال في تقديم التسهيلات للمواطن والمقيم؛ لترجمة الإجراءات الاحترازية على أرض الواقع.

ومن لقاءاتنا في التقريرالتقينا بالاستاذ سامر مسملي الموظف في المحكمة العامة بصامطة والذي علق بقوله 
تتصاغر بتكاتفنا الصعاب، وتتهاوى أمام عزيمتنا الأزمات فكلنا مسؤول اليوم عن أمن الوطن وأمننا لذلك سمعاً وطاعة لولاة أمرنا 
 فتباعدنا تحدّي عشان الأزمة تعدّي 
فكن في المنزل تكون في سعادة وأمن وأمان بفضل الله .

كلنا_مسؤول
كذلك التقينا بالسيد عثمان حسن سهلي احد أعيان القرية والذي بدأ حديثه بشعار ( كلنا مسؤول ) ثم أردف مناشداً أهالي القرية اخواني أهالي قرية الدريعيه من مواطنين ومقييين إن ماتفعله وتقدمه حكومتنا الرشيدة ايدها الله من قرارات احترازيه ووقائيه كلها تصب في مصلحتنا جميعا فهي تضحي لاجل ان نبقى جميعآ بصحه وعافيه لذا يجب مساعدتها والوقوف معها،  والالتزام بتلك القرارات وأن نكون كلنا مسؤولين وعدم الخروج من المنزل حتى في الاوقات التي ليس بها حظر الا للضرورة القصوى ثم ختم حديثه داعياً
بان يحمى الله  بلادنا ومليكنا وقادتنا وشعبنا وقريتنا من كل شر .

والتقينا بالاستاذ عكيس ولي زيد رائدالنشاط في ابتدائية الدريعية وعضو المجلس البلدي بالسهي
حيث علق بخصوص هذه الاجراءات وقال:
في اعتقادي أن قرارات حكومتنا الرشيدة وعلى رأسها ملكنا المفدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد سلمان آل سعودفي مواجهة كورونا وغيرها هي قرارات حكيمة ناتجة عن دراسة عميقة وبعد نظر هدفها مصلحة المواطن وصحته وسلامته اولا
لذا فنحن نقول سمعا وطاعة
وقرار منع التجول في عموم جميع أرجاء المملكة العربية السعودية كان قرارا حكيما صائبا له الأثر الإيجابي الكبير في الحد من نقل عدوى كورونا
ونحن هنا في قرية الدريعية ملتزمون بهذا القرار الحكيم ومتعاونون في تنفيذه 
ونسأل الله ان يحفظ حكومتنا الرشيدة وشعبنا ووطننا الغالي من كل شر ومكروه .

كما التقينا بالأستاذ محمدأحمدمسملي الإداري بثانوية الدريعية اذ تحدث قائلاً :
إن قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله الاحترازية ضد انتشار مرض كورونا هي قرارات الأب الرشيد الحريص على أبنائه ، ويجب علينا كمواطنين أن نكون على مستوى الحدث في الطاعة والانتماء والبر بوطننا ومجتمعنا ويجب ان نكون مسؤولين في تنفيذ هذه القرارات والتي من شأنها المحافظة على الجميع وإني ومن هذا المنبر الاعلامي اتقدم بالشكر الجزيل لأبناء قريتنا في تنفيذهم للقرارات الاحترازية وإن دل هذا الشيئ انما يدل على مدى السمع والطاعة التي يتمتع بها المجتمع في قريتنا ونسأل الله ان يرفع عن بلادنا هذا الوباء عاجلاً غير آجلاً .

ومن بين لقاءاتنا كان معنا الأستاذ محمدعلي حسن سهلي المعلم في مدرسة مختارة الابتدائية والمتوسطة والذي علق قائلاً :
من خلال هذا المنبر الإعلامي وكلي فخر وعزه أن أشارك ببعض الكلمات البسيطة التي تنحني خجلاً أمام هذا الشموخ والعزة لهذا الوطن وقادته الذين ضحوا و سخروا كل مايملكون وذللوا الصعاب من أجلنا ومن أجل صحة كل مواطن وصحة كل من يطأ على هذه التربه الطاهرة وما جائحة كورونا الا درس يقدم لنا معنا الأبوه الصادقه أدام الله على وطننا وحكامنا وشعبنا الأمن والأمان والسلامة 
ولا يسعني كأحد  أبناء قرية الدريعية الا ان اقول سمعا وطاعه لكل أوامر حكامنا وولاة أمرنا من منع تجول وغيرها وهو شعار نرفعه جميعاً في قريتنا من أجل مصلحة الجميع .

والتقينا بالأستاذ الحسين بن علي حسن سهلي مدير مكتب محاماة وطالب الماجستير في ادارة أعمال في جامعة الملك خالد بأبها وأدلى بالتعليق التالي:
بادئ ذي بدء نتقدم بجزيل الشكر والعرفان  لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظهم الله - لما قدموه من جهود  إستباقية و جبارة لمكافحة جائحة كرونا.
وكل مواطن سعودي يشعر  بالفخر والإعتزاز ، لإنتمائه لهذا الوطن ، لما تقدمه حكومتنا الرشيدة من جهود جبارة ، في سبيل الحفاظ على صحة وأرواح  جميع سكان المملكة من مواطنين ومقيمين وغيرهم وأوصي نفسي و جميع سكان المملكة عامة و سكان  قرية الدريعية على وجه الخصوص ، بالإستمرار في التقيد بكافة الأوامر        والتعليمات وإتباع النصائح والإرشادات الصادرة من الجهات  المختصة لمكافحة هذه الجائحة  ، والبقاء داخل المنازل وعدم التنقل بين المناطق والمدن و القرى ، و تجنب التجمعات العائلية و التجمعات داخل منازل الأصدقاء  في جميع الأوقات و في فترة حظر التجول على وجه الخصوص حفظ الله قادتنا و ولاة أمرنا ، وحمى بلادنا وديار المسلمين من كل شر ، وأدام عزنا ، ورزقنا شكر نعمه وشكره ، وأبقى لحمتنا و وحدتنا والتفافنا حول قادتنا وعلمائنا ، و وقانا  جميعا من شر هذا البلاء .

والتقينا بالسيد ابوفراج احمد حمد عتين احد مواطني القرية والذي بدأ حديثه بالاشارة لكلمةخادم الحرمين الشريفين حفظة الله في كلمته  للمواطنين بخصوص جائحة كورونا والتي قال فيها (إننا نعيش مرحلة صعبة في تاريخ العالم، ولكننا ندرك تماماً أنها مرحلة ستمر وتمضي رغم قسوتها ومرارتها وصعوبتها، مؤمنين بقول الله تعالى: {فإن مع العسر يسرًا، إن مع العسر يسرًا}) وقد وجه حفظه الله بمعالجة كل إنسان على هذه الأرض الطاهرة اصيب بهذا المرض اجاركم الله سواء كان مواطن او مقيم او مخالف لنظام الإقامة عكس ما نرى ونسمع في بعض الدول المتقدمة التي انهارت منظومتها الصحية بسبب الفيروس الذي اصبح تعداد المصابين بمئات الآلاف وذلك بسب عدم التزامهم بتعليمات الصحة فنحن في المملكة العربية السعودية معتزون بالقيادة الحكيمة التي بدأت بالإجراءات الاحترازية قبل وصول الفيروس ومنها منع التجول وراينا مدى التزام المواطنين والمقيمين على هذا البلد الطاهر  وهذا يدل على الوعي والإحساس بالمسؤولية وراينا ذلك في قرية الدريعية الحبيبة متقيدين بالتوجيهات بالتزامهم بيوتهم وابتعادهم عن التجمعات ومناشداً  لكل راعي في بيته بأن يكون مسؤولاً واعياً وأخيرًا اسأل الله ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من شر هذا المرض .

نعم ارفع راسك انت سعودي 
كما كان لنا لقاء مع الاستاذ حمزة هادي مسملي المحاضر في جامعة جازان في كلية ادارة الأعمال في قسم نظم المعلومات الادارية والذي بدأ حديثه بشعار ارفع راسك انت سعودي وحمدالله وشكره على فضله العزيز المنان وتوفيقه ثم بتوجيهات ملك الحزم و العزم الملك سلمان اطال الله بعمره وقيادتنا الرشيده حيث كان لتوجيهاتهم و قراراتهم الاحترازية اكبر الأثر في الحد من منع انتشار هذا الوباء العالمي للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين وقد سرني جداً امتثال اهالي قريتنا لقرارات منع التجول حيث كانوا على قدر كبير من المسؤولية في تنفيذ هذه القرارات .

والتقينا بالسيد عبدالرؤوف صميلي احد ابناء القرية ومواطنيها والموظف في وزارة الدفاع اذ علق بقوله بعد أن عثت كورونا بالصين وتطورت لتجتاح العالم وفي ارتباك واضح للأنظمة العالمية كانت المملكة العربية السعودية هي الارزن بخطوات موفقة لتقدم دعم لمنظمة الصحة العالمية بعشرات الملايين وفي نفس الوقت جهزت الخطط لمواجهة الجائحة وذللت المصاعب لأبناء الوطن في جميع أنحاء العالم وهيئت سبل الحماية والراحة والمحافظة حتى لا يضام احد من ابناء الوطن في الوقت ذاته قدمت العلاج المجاني للمواطن والمقيم وحتى مخالفي أنظمة الإقامة كذلك سعت جاهدة لِتحمّل تبعات الخطط والإجراءات الاحترازية والوقوف سنداً  للمتضررين سواءً كان المتضرر مواطناً أو مقيماً.
كل هذا لم يكن ليحدث لولا توفيق الله سبحانه وتعالى ثم للعقيدة الراسخة والدستور القويم وثبات المواقف لحكومتنا اعزها الله وإخلاص أبناء هذا الوطن ومن هذا المنبر اتقدم بالشكر لأبناء قريتنا بالتزامهم بالاجراءات الاحترازية لمواجهة هذا الوباء فقد جسد سكون الطرقات والازقة وخلوها من السيارات والمارة إلتزام أهالي قرية الدريعية  حيث أبدى الأهالى من مواطنين ومقيمين الالتزام بالتعليمات واستشعارهم لأهمية توجيهات القيادة الرشيدة وضرورة الإجراءات الاحترازية لمواجهة  انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

نحن وكورونا
ومن بين اللقاءات التي اجريناها التقينا بالاستاذ عبده علي حدادي وكيل ثانوية الدريعية والذي وصف الوضع بالمواجهة فوضع عنوانا لحديثه وهو( نحن وكورونا )                  حيث قال نعم نحن في مواجهة حقيقية أشبه بالحرب ضد كورونا والقضاء عليه فعندما تهاوت دول وتخلى قاده خرج سلمان الحزم ليقول كلكم ابنائي ( مواطن ومقيم ومتخلف ) ابقوا في منازلكم وصلوا في رحالكم وسندشن جميع الوزارات لخدمتكم وتعليم ابنائكم وعلاج مرضاكم وتوفير احتياجاتكم فقط كونوا مسؤولين وابقوا في منازلكم 
لذلك وجب علينا الشكر لأبناء القرية لما شاهدناه من التزام وتحمل المسؤولية في البقاء بالمنازل والسمع والطاعة لولاة الأمر في تنفيذ القرارات .

ومن خلال هذا التقرير نواصل لقاءاتنا حيث كان لنا لقاء مع السيد علي محمد عثمان مسملي أحد اعيان القرية والذي تحدث بأن المملكة وبقيادة حكومتنا الرشيدة حفظها الله اتخذت العديد من الاجراءات الاحترازية والوقائية للسيطره وللحد من إنتشار فيروس كورونا وذلك حرصا منها على سلامة المواطنين والمقيمين على حد سواء ومن ضمن هذه الاجراءات تعليق العمل في جميع الإدارات الحكومية وتعليق الدراسه بجميع مراحلها الدراسية كما وجهت دعوات للمواطنين والمقيمين بالإلتزام بالتوصيات الصادرة عن الجهات المختصه المتظمنة عدم الخروج من المنازل وعدم التجول في  الشوارع (وكلنا مسؤول) بالإلتزام بالبقاء بالمنازل ونشكر جميع إخواننا وأبنائنا بقرية الدريعيه على التزامهم وحرصهم على تنفيذ الأوامر بعدم التجول والخروج من منازلهم إلا في الأوقات المحدده والمسموح بها للضرورة القصوى وهذا يدل على وعيهم وعلى حرصهم والتزامهم الأوامر من أجل مصلحتهم ومصلحة أسرهم .

والتقينا بالاستاذ علي مهدي زيد المعلم بثانوية الدريعية والذي بدأ حديثه بالشكر لله على أن جعلنا من أهل هذا البلد المبارك وجعلنا نعيش تحت ظل حكومة امتد خيرها للقاصي والداني
فالفضل لله أولاً ثم لهذه القيادة الحكيمة والتي ومع مرور الوقت تثبت أنها السعودية العظمى على جميع الأصعدة
فعلى سبيل المثال للحصر حين بادر قائد الأمة إمامنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده القوي الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله باتخاذ إجراءات احترازية لمواجهة جائحة كورونا العالمية أذهلت العالم وباتت مضرب المثل ولم تلبث وسائل الإعلام العالمية في إبداء إعجابها بهذه القرارات الحكيمة حتى صدر قرار سيدي خادم الحرمين الشريفين في تكفل المملكة بالعلاج المجاني للمواطن والمقيم بل امتدت أيادي الرحمة للمخالفين لحدود وقوانين الإقامة في هذا البلد فذلك ليس بمستغرب على ملك الإنسانية وتأتي الاستجابة بالمبادرة من قبل المواطنين والمقيمين بتطبيق تلك الأوامر ويضعون يدهم في أيدي القيادة الرشيدة متوكلين على الله في مركب واحد لتجاوز هذه المحنة وقريتنا ممثلة في ابنائها وأهاليها كانوا على مستوى الحدث في السمع والطاعة لهذي القرارات والاجراءات .

المواطن والمقيم اولاً واخيراً  
كما كان لقاء بالسيد الكبتن عادل عبده مسملي احد اعيان القرية والمشرف الفني على فرق الدريعية والذي تحدث لصوت جازان 
 بأن الملك سلمان حفظه الله ورعاه كان همه الأول والأخير هو المواطن والمقيم وسلامتهم حيث اثبت للعالم ابوته الصادقه اتجاه ابناءه وشعبه في الداخل والخارج وان نهج المملكة ثابت وراسخ ووضع من اجل الوطن والمواطن لذا ليس بغريب ولاجديد ان نجد كل هذا الاهتمام والرعايه من ولاة امرنا للحفاظ على حياتنا وصحتنا من خلال وضع اجراءات احترازيه ووقائية سباقه وحازمه للحد من انتشار وتفشي هذا الوباء العالمي متخلين عن الكثير من المصالح العامه للدوله من اجل المواطن وكان اهمها عدم التجول والحد من التجمعات ولقرية الدريعية في محافظة صامطة نصيب من الامر الملكي والالتزام به وتنفيذه سمعاً وطاعة وهذا دليل على ثقافتهم العامه صحيا ووطنيا ، وشكراً لخادم الحرمين وولي عهده وشكرا وزارة الصحة ورجال امننا وحفظ الله بلادنا من كل مكروه . 

والتقينا بالاستاذ عبدالله هادي مسملي الموظف في الجمارك السعودية والذي شكر الله على مانحن فيه من نعم وافرة في هذا البلد الطيب والحمدلله ان رزقنا الله بقيادة حكيمة رشيدة تولي شعبها بالغ الرعاية والاهتمام وكذلك كل من تطأ قدمه ارض بلادنا من المقيمين والزوار ولا أدل على هذا الاهتمام والرعاية الا حينما ابتلي العالم بوباء فيروس كورونا فقد اتخذت حكومتنا الرشيدة حفظها الله اجراءاتها واحترازاتها من اجل المحافظة على صحة كل من يسكن على ثرى هذا الوطن فقد امرت بالعلاج المجاني للمواطنين والمقيمين حتى مخالفي الاقامة لأن الوضع اصبح ليس مجرد علاج فقط بل اصبح تعاملاً انسانياً وهو ماجسدته حكومتنا الرشيدة في تعاملها مع جائحة كورونا 
ولاانسى ان اتقدم بالشكر والتقدير لأبناء القرية في السمع والطاعة للقيادة من خلال منع التجول والجلوس في البيوت ونسأل الله ان يديم الأمن والأمان على بلادنا وان يزيح عنا هذا الوباء عاجلاً غير آجلاً .

ومن بين اللقاءات التي تضمنها التقرير كان لنا لقاء بالاستاذ موسى يحيى حدادي المشرف التربوي بتعليم أحد المسارحة والذي شدد بقوله على أنه
في ظل انتشار جائحة كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم، نشهد نمطا مثيرا للفخر والاعتزاز لما تقدمه حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله؛ هذا النمط الاحترازي عجزت عنه دول عظمى تدعي لنفسها الحرية وحقوق الإنسان، فانجلى الغبار  وانكشفت  الحقيقة، حقيقة زادتنا حبا وإخلاصا لكل عام وأنتم بخير .

 

                        ( شكراً ياخادم الحرمين )

وأخيراً وفي ختام تقريرنا هذا نأمل ان نكون قد وفقنا في اظهار الصورة الايجابية والمواطَنة الحقة والتي يتمتع بها اهالي وسكان قرية الدريعية فقد سعدنا بمشاركتهم وآرائهم وانطباعاتهم اتجاه قرارات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله فقد لمسنا حرصهم على الامتثال لهذه القرارات والاجراءات والتي ستقودنا لبرالأمان باذن الله لذلك نقول كلنا وبصوت واحد ( شكراً ياخادم الحرمين ) ونسأل الله ان يديم الأمن والأمان والاستقرار على بلادنا وان يزيح عن بلادنا هذا الوباء .


علي المسملي علي المسملي
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

نائب مدير عام النشر ونائب مدير العلاقات العامة بصحف شبكة نادي الصحافة السعودي ومدير التحرير محافظة صـامطة

0  319 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

بَسمَلَةُ التِّسعِين

بَسمَلَةُ التِّسعِين     عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين

  • منذ 12 دقيقة
  • 0
  • 2

اخبار مقترحة

بَسمَلَةُ التِّسعِين

بَسمَلَةُ التِّسعِين     عبدالرحمن عتين - جازان   قصيدة للشاعر : ابراهيم دغريري بمناسبة( اليوم الوطني ٩٠ )للمملكة العربية السعودية   بعنوان: *بسملة التسعين* يقول فيها   **************** كَنَخْلَةٍ فِي حَنَايَاهَا المَدَى نَبَتَا والفَارِسُ الشَّهْمُ فِي آفَاقِهَا رَبَتَا   جُذُورُهَا الحَقُّ والتَّوحِيدُ مَنْهَجُهَا بِتُربَةِ الدِّينِ تَثْبِيتَاً وَقَد ثَبَتَا   عِنَايَةُ اللهِ وَالإيمَانُ يَحرُسُهَا ذِكرُ البِدَايَاتِ إِذْ يَتْلُونَ بَسْمَلَةَ   تَفَتَّقَ الخَيرُ والأَكْمَامُ عَامِرَةٌ تَمْرَاً جَنِيَّاً عَلَى أعذَاقِهَا انْفَلَتَا   بَيْنَ المَسَافَةِ إِذْ يَرعَاكِ نَاظِرُهُ وَالخَيْلُ تَشْهَدُ إقْدَامَاً وحَمحَمَةَ   أَنْتِ البِلَادُ الَّتِي تَأْوِينَ قِبْلَتَنَا أنْتِ الدُّعَاءُ إِذَا مَا الخَلقُ قَد قَنَتَا   خُطَىً تُسَابِقُ أُخْرَى وَالمَسِيرُ نَدَىً مَنْ يَزْرَعِ الحُبَّ يَحصُد مِثْلَهُ صِلَةَ   وَهَلْ تَمَسَّكَ إِلَّا بِالهُدَى رَجُلٌ فِي كَفِّهِ الأَمْنُ مَا أَصْغَى وَمَا التَفَتَا   دَرْبٌ تَنَافَسَ فِيهِ العَابِرُونَ فَمَا سَادَ الظَّلَومُ وَلَا حَادَ الَّذِي صَمَتَا   أَهْوَاكَ يَاوَطَناً سَلَّمْتُهُ مُهَجِي نَاغَيْتُهُ حَدَثَاً عَاصَرْتُهُ أَبَتَا   مَا زَالَ حُبُّكَ مَحفُوراً بِذَاكِرَتِي وَبِالشَّرَاييْنِ صَيْفَاً قَد جَرَى وَشِتَا   وَهَاهُوَ الآنَ تَارِيخَاً وَحَاضِرَةً يَبْنِي عَلَى المَجْدِ أَمْجَادَاً لَهَا نَحَتَا   عَشِقْتُكَ الدَّهْرَ مِنْ أَمْسٍ إِلَى غَدِنَا عَشِقْتُكَ القَلبَ وَالأَنْفَاسَ وَالرِّئَةَ   تِسْعُونَ عَامَاً لَنَا القَادَاتُ قَد كَتَبُوا سِفْرَاً مِنَ النُّورِ حَتَّى قَارَبَ المِئَةَ   عَبدُ العَزِيزِ الَّذِي طَافَتْ رَكَائِبُهُ رَمْلَ الجَزِيرَةِ حَتَّى وَحَّدَ الجِهَةَ   وَاليَومَ يَرسُمُ سَلمَانُ الحِمَى صُوَراً مِنَ الشَّجَاعَةِ حَزْمٌ أَخْرَسَ الفِئَةَ   وَلِلْمَهَابَةِ جَدٌّ مِنْهُ قَد نَسَخَتْ وَلِيَّ عِهْدٍ شَبِيْهَاً  أَتَقَنَ الصِّفَةَ   نَفْدِيكَ يَا زِيْنَةَ الأَوْطَانِ قَاطِبَةً نَفْدِيْكَ طِفْلَاً وَشِيْبَاناً كَذَا امْرَأةَ   تَرعَاكَ بِالكَعبَةِ الغَرَّاءِ أَفْئِدَةٌ وَبِالمَدِيْنَةِ مَهْوَىً لِلنَّبِيِّ أَتَى   فَاهْنَأْ بِعِيدِكَ مَزْهُوَّاً وَمُفْتَخِرَاً وانْظُرْ بِعَينَيكَ يَكْفِي الطَّرفَ مَا رأَتَا

بَسمَلَةُ التِّسعِين

  • منذ 12 دقيقة
  • 0
  • 2