نايف قرادي .. مرحبا يا أعز عائد

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
لا يختلف اثنان على أن خطف طفل خديج من أحضان أمه وفي سويعاته الأولى بهذه الحياة أمر بشع ولا أخلاقي لانه يعني حرمان الأم المكلومة من قطعة منها وفجعها في فلذة كبدها وأيضا حرمان الطفل من حنان وحب أمه وأسرته كاملة . وهذا ما حدث بالضبط مع المخطوف الغائب العائد / نايف بن محمد القرادي وأمه وأسرته . فقد أحرقت الخاطفة فؤاد أمه وأبيه وذويه بل وأحرقت قلوب مجتمع برمته بفعلتها الشنعاء والخرقاء والغير مبررة اطلاقا والبعيدة كل البعد عن مفاهيم الإنسانية قبل المفاهيم الدينية الإسلامية التي تحرم مثل هذه الأفعال وتجرم مرتكبيها . ولعل قصة الأخ والإبن / نايف تبدو لي وكأنها قصة من ألف ليلة وليلة وقصة من وحي الخيال ، لأن الأيام مضت وراء الأيام والسنون تمضي تباعا خلف السنون لتتجاوز الربع قرن من الزمان ونايف ما زال في شرنقة غياهب الضياع والفقدان ولكن ورغم تلك المدة الزمنية الممتدة عبر مسافات وأروقة الزمان الطويلة ونايف يعيش بعيدا عن أحضان أسرته إلا أن تلك الأسرة المفجوعة والمكلومة في وليدها الضائع لم تفقد الأمل في العثور عليه حتى وإن طال الزمان أو قصر . فالأب لم يألوا جهدا ولم يدخر مجهودا وسعة في البحث والتقصي للأثر على كافة الأصعدة الرسمية منها والغير رسمية بغيت الحصول على ولده المفقود وظل يركض ويركض ويركض هنا وهناك بكل لهفة الأب ومحبته للوصول إلى طرف خيط يقوده لطريق إبنه المخطوف مضحيا في سبيل ذلك بعمله ووقته وصحته . وقد كان الفقد على قلبه قاسيا ومؤلما ومحزنا مما أدى إلى اعتلال ذلك القلب الأبوي الحاني واصابته بالمرض من شدة الوجد والشفقة والألم على فقدان فلذة كبده خاصة مع عدم التجاوب الفعال من لدن الأجهزة الحكومية ذات العلاقة في حينه وظل يبحث ويسأل ولم يثنه المرض عن البحث ولكن الأجل المحتوم لم يمهله ووفاه قبل مدة يسيرة - رحمة الله رحمة واسعة وجمعه بجميع أبنائه في جنات عدن - فواصلت الأسرة مسيرة الأب في البحث بعد وفاته ولم تفقد الأمل رغم بعد الشقة وفوت الهوه الزمانية والمكانية . وفجأة وبعد طول صبر وبحث أشرقت شمس الأمل بعد طول انتظار عندما تلقت الأسرة اتصالا هاتفيا من الأجهزة الأمنية بالمنطقة الشرقية تفيد بضرورة الحضور لعمل التحاليل الطبية اللازمة لهم لمطابقتها مع أحد الأشخاص المجهول الأب والأم والنسب ( نايف) وبعد عمل التحاليل اللازمة ( DNA ) أثبتت تلك التحاليل والعينات بما لا يدع مجالا للشك بأن (نايف) هو الإبن المخطوف من أحضان أمه منذ ٢٧ عاما بمستشفى النساء والولولادة بمحافظة القطيف في العام ١٤١٤هجريه حاملة لنا هذه القصة العجيبة وهذه العودة لنايف دلالات تشابه مع قصة عودة سيدنا موسى - عليه السلام - لأحضان أمه - مع فارق التشبيه والمقارنة - حيث قال تعالى في ذلك ( فرردناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن ولتعلم أن وعد الله حق ولكن أكثرهم لا يعلمون) الآية .. فهنيئا لك يا أم نايف بعودة ابنك الغائب إلى احضانك ودفئ ذراعيك وهنيئا لأسرة نايف عودة نايف إلى كنفهم لينعم بفيض رعايتهم وحبهم وهنيئا لقبيلة القرادي عامة وآهالي جبال منجد هذه الفرحة والبهجة بعودة إبنهم وركنهم الركين نايف . ولعلي استشهد هنا واتمثل بالبيت القائل : وقد يجمع الله الشتيتين بعدما .. يظنان كل الظن الا تلاقيا ونقول لأخينا العزيز والفاضل / نايف بن محمد القرادي إن الدموع تتساقط من العيون في محاجرها دون توقف والقلوب في حيزها ترقص فرحا وطربا وابتهاجا لسماع هكذا خبر بعد سنوات الحرمان والترقب والأمل في عودتك يوما ما ، فالمشاعر والأحاسيس جياشه ومفعمة بالفرح والغبطة والسرور لعودة المفقود إلى كنف وأحضان فاقديه وذويه بعد ما يقارب العقدين من الزمان ولعل الفرحة عامة لكل الشعب السعودي الكريم قاطبة بعودتك يا نايف وعودة الحق إلى نصابه وأهله . فمرحبا بك يا خير وأعز عائد بين زهور أحبتك ورحيق إخوتك ومرحبا بك بعدد زخات الأمطار وبعدد ما في قلوبنا لك ولأهلك من محبة وصدق مشاعر . فكم كانت الأيام ناقصة لدينا في غيابك فالغياب الطويل دائما ما يسرق الألوان الزاهية من اللوحة مما يجعل الصورة بها باهتة ، ولكن وبرغم ذلك الغياب الطويل علينا يا نايف إلا أنه لم يستطع كسر جسور الأمل في اللقاء لإيماننا التام والكامل بأن الغائب حتما سيأتي عليه يوما ويعود حتى وإن نفذ رصيد الإنتظار بدواخلنا ولم نبح بذلك النفاذ فاللغائب دوما شوقا يختلف عن بقية الأشواق . نسأل الله لك التوفيق في مجتمعك الجديد الأصيل ونأمل أن تتأقلم مع حياتك الجديدة وأن تتعايش معها ولعل الزمن كفيل بذلك مع قليل من التأهيل النفسي . كما ونسأل الله تعالى أن يعيد كل غائب ومفقود إلى أهله ومحبيه وذويه . بقلم الكاتب / يحيى قرادي


فايزه عسيري فايزه عسيري
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  108 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة

شكل اللجان العاملة فيه واجتمع بمدير هيئة السياحة ورئيس بلدية المحافظة المكلف الحربي: تضافر الجهود سيسهم في نجاح مهرجان الفاكهة بطبرجل.

اللجنةالإعلامية- طبرجل  شددمحافظطبرجل،رئيساللجنةالعليالمهرجانالفاكهة،عبيدالفليحالحربي،علىضرورةتضافرجهودالجميعلإنجاحالنسخةالأولىللمهرجانوالذيسينطلقفيالرابعوالعشرينمنالشهرالجاري. وكانمحافظطبرجلشكلخلالاجتماععقدهفيصالةالاجتماعاتبالمحافظة،صباحاليوم،اللجانالعاملةبمهرجانالفاكهةبطبرجل. إلىذلك،قدممحافظطبرجلشكرهوتقديرهلأميرمنطقةالجوفصاحبالسموالملكيالأميرفيصلبننوافبنعبدالعزيز،لموافقتةالكريمةعلىاقامةمهرجانالفاكهةبطبرجل.   جاءذلكخلالاجتماعهاليوم،معمديرهيئةالسياحةوالتراثالوطنيبمنطقةالجوفياسرالعلي،ورئيسبلديةطبرجلالمكلفالدكتورماجدالشحتوت،ومديرفرعوزارةالبيئةوالمياهوالزراعةبطبرجلالمهندسناديالشراريومسؤولياللجانالتنظيميةبالمهرجان.   منجهته،أشادمديرهيئةالسياحةبالمنطقةياسرالعليبالإهتمامالكبيرالذييوليهالأميرفيصلبننوافلكافةالأنشطةالتيتقامفيالمنطقة،والدعماللامحدودالذييقدمهلإنجاحها. وتمخلالالاجتماعمناقشةالمهامالمنوطةبكلجهة،وأهميةادارتهاوتنفيذهابشكلاحترافيومهنيبمايحققالأهدافالمرجوةمنالمهرجانفيدعمالمزارعينوتفعيلالجذبالسياحيوالاستثماريبالمنطقة.   يذكرأنالاجتماعحضرهكلمن:الرئيسالتنفيذيللمهرجانسلمانالدعيجاءورئيسلجنةالثقافةوالفنونبطبرجلومسؤولاللجانالمنظمةمباركالخصي،ومديرمكتبالضمانالاجتماعيبطبرجل،ونائبالأمينالعاملمجلسشبابالجوفبطبرجلرئيساللجنةالاعلاميةمساعدحمدانالشراري،وراضيالثرياوعنادالهمطمسؤوليالتجهيزات،ومديرأجنحةالدوائرالحكوميةسلطانالحصين،وماجدمصبحومحمدالجميعانوخلفاللحاويمسؤوليالعلاقاتالعامةبالمهرجان،وسكرتيرالمهرجانأحمدهليلالشراري.

شكل اللجان العاملة فيه واجتمع بمدير هيئة السياحة ورئيس بلدية المحافظة المكلف الحربي: تضافر الجهود سيسهم في نجاح مهرجان الفاكهة بطبرجل.

  • 2019-07-08 01:25م
  • 0
  • 576