رسالة من شاعر الحزم للإعلام السعودي

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
عشرون عاما مضت كالحلم في العسكر وحق لي اليوم بين الجند أن أفخر هيهات يعلم ما أعنيه غير أخٍ ذاق الأمرين في دنياه لم يضجر وأقحمته صروف الدهر صهوتها وأقـنـعتــه كــمــثـــلي أنـه عـنـتـر رمته أمه بين الجند وانصرفت خنساء تهدي بنيها البيرق الأخضر حكايتي .. كعلاء الدين مرتحلٌ وسندبادٌ جديد إن رسى أبحر وشهريارٌ إذا أمسيت ملتحفا ثوب الظلام أراعي البدر والبندر لواء خالد في الهيجاء يلهمني أفراده إخوتي والله بل أكثر كم اقتحمنا جبال الموت فانتصرت جحافل العز في الميدان لم تخسر صقور سلمان يا سمان قد حضروا والقلب أخضر لكن سيفهم أحمر إن غاب نجمٌ أتى نجمٌ وعوضه إن السعودي في الميدان لا يقهر وجرح من غاب في الوجدان أرقني أذكر القلب بالآلام فاستعبر جبران نايف فهدٌ أحمدٌ حسنٌ سعود يكفي سعود الجود من شمر كانوا أسودا فقل للناس واندبهم وحق كل رفاق الدرب أن تذكر يا شاعر الحزم أخبرهم بشاعرهم ففارس الحزم في الأدراج لم يظهر قل أن ضرغام ميدانٍ بساحتهم بكل حدٍ على هذا الثرى كبر عشرون عاما وشعري في الوغى يزأر وفي السلام عبير الورد والعنبر أريد حقي وهاكم سادتي حججي ولا يغرك سوء الحال والمنظر من بعد سيفي أطلق نصل قافيتي إلى الهواء فإني الشاعر الأجدر أنا ابنك البار في الكالوس يا وطني والقلب أخضر واسأل إخوتي العسكر شهريار


فايزه عسيري فايزه عسيري
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  93 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة