أعضاء المجلس البلدي و هيئة التدريس بالجامعة يدعمون رمضان أمان في تبوك

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
أصبحت المشاركة بحملة رمضان أمان محط اهتمام الدوائر والمؤسسات الحكومية، والجهات الخاصة والعديد من الشخصيات البارزة في المجتمع، مما يعكس مدى نجاح الحملة في تعزيز جانب المسؤولية الاجتماعية وترسيخها لدى الأفراد والمؤسسات حيث شارك عضو المجلس البلدي بمنطقة تبوك و امين ادارة التعليم الاستاذ : موسى سليمان الحربي وتحدث قائلاً : بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله الذي بنعمه تتم الصالحات وكل عام و وطني والأمه الإسلاميه بخير أولاً سعيد بمشاركة هذا الفريق التطوعي في برنامج رمضان أمان في نسخته السابعة و الذي يعد من البرامج الهادفة في الحد من الحوادث المرورية و توعية قائدي المركبات في قواعد السير والتي اعتبرها جزء من مسؤولياتي الإجتماعية ثانياً اثني على جهود الفريق التطوعي بمدينة تبوك هذا التنظيم وهذه المبادرة الرائعة من الأخوة المتطوعين الذين سخّروا جهودهم في خدمة المجتمع و التي تعتبر هذه الجهود وهذه المبادرات منبثقه ومتواكبة مع رؤية ٢٠٣٠ ثالثاً نشيد بجهود القائمين على جمعية حفظ النعم بتبوك الجمعية الراعية للبرنامج و التي تعد من الجمعيات المباركة بالمنطقة و التي تلقى الدعم الكبير من سمو أمير المنطقة الأمير فهد بن سلطان يحفظه الله كذلك نشيد بالشراكة المجتمعية مع المؤسسات و الشركات الداعمة و الراعية لهذا البرنامج وختاماً نسأل الله تعالى أن يديم على هذا الوطن نعمة الأمن و الأمان والرخاء آملين أن تستمر مثل هذه المبادرات والأعمال التطوعية فيما أكد بكلمتة عضو هيئة عضو التدريس بجامعة تبوك د : سمير النجدي تشرفت اليوم وسعدت بمشاركتي احبتي واخوان لي في برنامج رمضان امان حيث سعدت بما رأيت عندما وجدت تنوع في اعمار المشاركين من اطفال وشباب وحماس منقطع النظير في المشاركة وتقديم كل مالديهم لخدمة هذا الوطن. ومما يميز البرنامج التنظيم الرائع ووجود خطة للتنفيذ وخطة للسلامة حفاظاً على سلامة المشاركين ولتحقيق ونجاح البرنامج. ختاماً اشكر كل من كان له دور في اقامة وانجاح هذا البرنامج المميز الذي يعد أحد لبنات المساهمة في تحقيق أحد مبادرات رؤية الملكة ٢٠٣٠ المتمثلة في تحقيق مليون متطوع في المملكة العربية السعودية. يُذكر ان مشروع رمضان امان في نسخته الثانية بالمملكة العربية السعودية لهذا العام 1439 والإدارة العامة للمرور شريك رئيسٌ للمشروع والذي ينفذ من قبل مؤسسة شباب خير أمة للعمل التطوعي ويشارك في تنظيم المشروع جميعه العمل التطوعي بالشرقية وسوف يقام المشروع هذا العام ٢٢ مدينه سعودية ويشارك فيه اكثر من 7000 متطوع ومتطوعه يتطوعون في إعداد و توزيع أكثر من 350 الف وجبة إفطار صائم عند الإشارات المرورية وتهدف هذه الحملة إلى الحد من الحوادث المرورية والتخفيف من السرعة الزائدة وتوعية سائقي المركبات بالالتزام بالقواعد المرورية خصوصا قبيل وقت الإفطار وكذلك تدعو إلي تشجيع الأفراد والمؤسسات على الخدمة المجتمعية والعمل التطوعي سعيا لتحقيق أحد أهداف رؤية المملكة في زيادة عدد المتطوعين بها إلى مليون متطوع في عام 2030


صالح  جوحلي صالح جوحلي
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  69 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة