وقد خاب من حمل ظلما

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
تريد الحق يا موسى وصدقا لنفسك ظالم بالذنب تشقى إذا لم تنتشلها من غواها تعست بهمها والنار تُلقى لما قصرت واستبذلت فيها كطاغ آثر الدنيا وعقا كفاك الظلم والظلمات نفسا تجاوز حدها المحذور حقا فتب لله واستغفره ذنبا رحيم قابل للتوب رفقا طريق الله منجاة مشاها على الهدي الذي بالحق شقا فلا التفريط والإفراط يجدي بنفع ظنه المغرور حمقا كَمَالِ مهاوش فأصاب إلا عليه نهابرا ستكون مَحْقَا فخاب بحمله للظلم يأتي به يوم القيامة حين يَلْقَى ليقرأها كتابه بعد نشر واعمال تحط به وترقى وبالطاعات يرقى كل عبد وأخلصها لوجه الله يتقى فما الدنيا تقاس على زوال وخير الله بالأخرى وأبقى شعر / ابن غلفان


فايزه عسيري فايزه عسيري
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  52 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة