المرابطون على الثغور

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
وخير الصوم صوم في الثغور وإفطار النمورِ مع النمور رجال في الحدود لهم قلوب بوقت الحرب أقسى من صخور وفي وقت السلام لهم قلوب أرق من النسيم على الزهورِ تفوح دماؤهم في كل شبر ويحمون الكرامةَ بالنحور ننام على الأرائكِ في أمانٍ وهم سهروا على نارِ الثغور وبين الأهلِ والأولادِ صمنا وصاموا في المصاعبِ والعسيرِ تراهم ودعوا طفلا وزوجاً ووالدةً مع الشيخ الضريرِ مضوا..ودموعهم تجري...ولكن لأجل الأرضِ هبوا كالصقورِ نهار صيامِهم تعبٌ وجهدٌ وقد لبوا النداء إلى النفيرِ فعينٌ ترقب الأعدا...وعينٌ مع القرآن تسبحُ في السطور وإن جاء الفطورُ رأيت جنداً تشع وجوهُهم مثل البدور على تمرٍ وماء قد تداعوا ولكن...عندهم أشهى فطورِ فمن طلب الشهادة لم يبال بما قد فات من عيشٍ وفيرِ ولم يخش المنايا كيف جاءتْ ولا يخشى من الهولِ الخطير تراه مرددا في كل حينٍ مقالةَ ذلك الليثِ العصورِ ("فطعم الموت في أمر عظيمٍ كطعم الموت في أمر حقير)ِ فصبرا.ً..أيها الأبطال صبراً على مرِّ المعارك والهجير حميتم -بعد رب الكون-أرضاً أضاءتْ بالعقيدة كلَّ دورِ بلاد خيرها في كلِّ أرضٍ ويعشقها الكبيرُ مع الصغير يقود لواءها المعقودَ فينا رجال..ٌ.سطروا مجداً بنورِ وضحيتم بما اسطعتم رخيصاً لأجل الواحد الرب النصيرِ جنودك -يا مليكَ الشعب- خطَّت ملاحم عزة الوطن الكبير بأمرك في الجبال سقوا اﻷعادي كؤوسَ الموت ..بل شؤمَ المصير فيا جند العقيدة.ِ..لا تملُّوا فإن النصرَ كالفجر المنيرِ سنرفع رآيةَ التوحيد حتى يخلد مجدُها كلَّ الدهور فإما عيشةَ الأحرار نحيا ويقهرُ عزُّنا كلَّ الشرورِ وإما في سبيل الله نلقى شهادَتنا ..بها كلُّ السرور ونلقى جنة المأوى جزاءً مع الأبطالِ في عدن وحورِ شاعر الحزم علي طاهري ٠٥٣٥١٨٤٩٤٠


فايزه عسيري فايزه عسيري
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  128 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة