ياسيد الشهور مرحبا بك

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

 

الكاتبة / إيمان محمد عبد الفتاح

يا سيد الشهور  مرحبا بك 
باتت نسائم  روائحك العطرة تطل علينا
 فسلاماً لك.
نتنظرك في لهفة المشتاق العاشق الولهان, 
حان الوقت لقدومك
فيك يا رمضان 
سوف نصل الرحم 
فيك يارمضان 
سوف نختم القرأن  
فيك يا رمضان 
سوف نقيم الليل ,
ونصلي التراويح 
وتحل فيك المساجد 
بأبهى زينتها 
تضاء الأنوار 
ونقيم الليل مع صوتا عذباً رنان  
يتلو الشيخ من أجمل الكلمات
كلام الله يتلو 
و يعلو الصوت 
يعلو ليصل إلي عنان السماء   
ويشجي اذان المصلين  
يشع فيه النور والبركات ،
 تحف الملائكة المكان ،
مطمئنين ،
فهنيئاً لمن فاز 
بقيامه وصيامه 
تهجدا وإعتكافاً  
فيك يا رمضان. 
سوف نترك المشاحنات  والضغينه والمشجارات 
فيك يا رمضان 
نشم رائحة الاجداد 
وعبق الماضي 
فيك يا رمضان  
يكثر الذكر والتسابيح 
وتلاوة القرأن 
فتحل البركة المكان ،
تكثر حكايات الاجداد 
تروى فيك الموائد عامرة
حتي الفقير 
لا يجد للحرمان عنوان ،
فيك يا رمضان 
تجمعنا في منازل الأهل والخلان 
فيك يارمضان 
نزل الفرقان ،
فيك يا رمضان 
ليلة خيراً من ألف شهر 
فيك ليلة القدر 
فيك يا رمضان 
نترك اللهو ونلجأ إلي الله 
نهلل ونسبح 
فتعم فينا البركات ،
وتظهر فيك النسمات ،
فيك يارمضان 
نكثر الدعاء لمن غاب عنا وافترق  ورحل إلي رباً غفورا رحيم
نتذكر انفاسهم
 فنضحك تارة لذكراهم 
ونبكي تارة لفقداهم ،

فيك يا رمضان ذكرناهم 
 كانوا يستعجلون الطعام  
ينتظرون لحظة الأفطار 
نتذكر عاداتهم ،
ولكن لما يتبق لهم 
غير الدعاء 
لعل الله يجعلنا لهم ذخرًا 
في الارض 
فأنت سُميت بالشهر الكريم 
لا يعرف المحروم فيك بابا مغلق 
وفيك التوبة والغفران  وحسناتك تطل علينا  
فأنت الشهر الذي انزل فيك القرآن ،
خصك الله عن باقي الأشهر،
 فانشرحت فيك صدورنا ،
فالقرأن هدية الرحمن 
تسر القلوب وتجبر خاطر المظلوم 
ويعلمنا الحقوق ومنهج كل العلوم  
فكل سطر فيه 
يحمل كلماتً من نور 

وفي القرأن العبر والدورس  

يارمضان 
 بدايتك رحمة واوسطك مغفرة واخرك عتق من النار ،
فبلغنا ياالله رمضان 
واغفر لنا 

 فسلاماً لك منا
يا شهر البر والإحسان


ايمان محمد ايمان محمد
اداري في صحيفة صوت جازان الالكترونية

0  76 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة